حسن علي

الرئيس التنفيذي

 

كان العمل في سوق التأمين في المملكة العربية السعودية بمختلف أنواعه ومكوناته وما زال جاذبا ومشجعاً، بل أنه يكتسب المزيد من الجاذبية كل يوم ومن هنا كانت علاقة (سايكو) بهذه السوق علاقة قوية ازدادت مع التنظيمات الجديدة التي أقرتها حكومة المملكة قوة ورسوخاً، إذ عززت هذه التنظيمات من بيئة العمل التأميني بعد أن حددت حقوق وواجبات كافة الأطراف في هذا القطاع الاقتصادي الهام.

و(سايكو) التي كانت من أوائل الشركات التي تقدمت للحصول على الترخيص اللازم للعمل في السوق السعودية وفق اللوائح والأنظمة الجديدة، حرصت كما هي دائماً، على أن تكون عنصراً فاعلاً في هذه السوق، ولعى أن تسهم بما لديها من خبرات متراكمة في تطوير قطاع التأمين في كل ميادينه’ وبشكل خاص الميدان الجديد للتأمين الصحي التعاوني، فنحن في (سايكو)، نسعى لتطوير نطاق أوسع وأعمق من الفرص المتاحة في الأسواق، ونؤمن بانتهاج سياسات إدارية تحفز على الخلق والإبداع.

وفي إطار من هذا الفهم لرسالتها ودورها، فقد عملت شركتنا على طرح العديد من منتجات التأمين التي تتفق وحاجة السوق السعودية وفق أفضل المعايير الدولية، وعلى أعلى مستويات الجودة، كما حرصت (سايكو) على استقطاب أفضل الكوادر المهنية المتخصصة في هذا المجال، وفتح آفاق التدريب والعمل للكوادر السعودية انسجاماً مع رسالتها المتكاملة على هذا الصعيد، وذلك في إطار استراتيجية تقوم على نهج شامل وطويل الأجل لموظفيها، وعلى تعاون أكثر مع شركائها، والشفافية مع عملائها.

لقد كان لـ(سايكو) حضورها المعروف في سوق التأمين السعودية قبل التنظيمات الجديدة، وهي تواصل حضورها الآن وفاء لعملائها السابقين الذين بادلوها وفاء، بوفاء تقديراً منهم للقيم والمعايير التي التزمت بها الشركة على مر السنين والأيام فقد كان عملاء(سايكو) ولا زالوا شركاءها في النجاح.

ومجلس إدارة الشركة، وهو يعي دلالات هذه العلاقة، ليؤكد الحرص على دعمها وتطويرها، والإسهام بكل ما يعزز من حضور الشركة الفاعل في سوق التأمين السعودية، واستكمال التجهيزات والاستعدادات لتحتل موقعها الطبيعي في السوق السعودية التي تتسم بالتغير والنمو المتسارع.